Thursday, October 6, 2016

توظيف الشبكات الاجتماعية في التعليم والتدريب

Education

يعد التعليم الإلكتروني من أساليب التعليم التي تعتمد في تقديم المحتوى التعليمي وإيصال المهارات والمفاهيم للمتعلم على تقنيات المعلومات و الاتصالات و وسائطهما المتعددة بشكل يتيح للطالب\المتدرب التفاعل مع المحتوى  في الوقت والمكان والسرعة التي تناسب ظروف المتعلم وقدرته ،و إدارة كافة الفعاليات العلمية التعليمية ومتطلباتها بشكل إلكتروني من خلال الأنظمة الإلكترونية المخصصة لذلك. وحيث يقع التعليم الالكتروني من ضمن إهتماماتي التي أحب البحث فيها، سجلت في دورة (توظيف الشبكات الاجتماعية في التعليم والتدريب) للأستاذ أمجد الدربي وهي دورة أونلاين تم عقدها داخل قاعة تدريبية تابعة لموقع (مركز المدرب الأول للتدريب والتطوير) حيث كانت دورة ممتعة على مدى 3 أيام متتالية تحتوي على عدد من الأنشطة التدريبية التي تم نشرها في تويتر على هاشتاق #الشبكات_الاجتماعية_في_التعليم.

أبرز عناصر الدورة:

  • أهمية توظيف الشبكات الاجتماعية في العملية التعليمية
  • انتقال (توظيف الشبكات الاجتماعية في العملية التعليمية) من الاستحباب إلى الضرورة
  • إيجابيات وسلبيات، مشكلات وحلول
  • توظيف (فيس بوك، تويتر، واتس آب، يوتيوب، دروب بوكس) في التعليم والتدريب
  • المهارات اللازمة للمعلم والمدرب لتوظيف الشبكات الاجتماعية مع طلابه أو متدربيه

تهدف الدورة الى نشر وتعزيز (ثقافة توظيف الشبكات الاجتماعية في العملية التعليمية) والتمكن من المهارات الأساسية لتطبيقها ميدانيًا حيث تضمنت الدورة التعاريف العامة لمفهوم شبكات التواصل الاجتماعي وهي مواقع وتطبيقات، تسمح للأفراد بتقديم لمحة عن حياتهم العامة، وإتاحة الفرصة للاتصال بقائمة المسجلين، والتعبير عن وجهة نظر الأفراد أو المجموعات من خلال عملية الاتصال، وتختلف طبيعة التواصل من موقع لآخر.

وتمت مناقشة كيف يمكن توظيف شبكات أو مواقع التواصل الاجتماعي في التعليم حيث يمكن للمعلم إنشاء مجموعة لأحدى المواد التي يدرسها وهي على موقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك )، ويقوم من خلاله بإضافة مجموعة الطلاب داخل هذه المجموعة، ( للمشاركة وتبادل الأفكار والآراء، والفيديوهات التعليمية، المقالات العلمية … الخ ) . كما يمكن الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي كأداة شفافة لبناء جسور تواصل مع المتعلمين، سواء في بناء المقرر التعليمي أو تطويره ومن ثم تقييمه وأخذ التغذية الراجعة من المتلقي من دون قيود.

كيف يمكن للمعلم توظيف الشبكات الاجتماعية \ مواقع التواصل الاجتماعي في التعليم والتدريب ؟

  • قبل بدء تدريس المقرّر يمكن للمعلِّم أنْ ينشئ صفحة على أحد المواقع الاجتماعية يشترك فيها الخبراء والطّلاب المهتمون ويقوم بأخذ آرائهم ممّا يساعده على تحديد المحتوى وصياغة الأهداف للمقرّر.
  • أثناء تدريس المادّة يقوم الأستاذ بتحميل مكوّنات المادّة، مثل المنهج الدّراسي وطريقة التّقييم والمصادر والمراجع وشرائح العرض والواجبات والإعلانات المختلفة.
  • إجراء المناقشات التّفاعلية «online discussions» حول الموضوعات المهمّة.
  • تقسيم الطّلاب إلى مجموعات في حالة المهام الجماعية مثل المشروعات.
  • إرسال رسائل إلى فرد أو مجموعة من الطّلاب عن طريق الملف الشّخصي عند الحاجة.
  • تسليم واستلام الواجبات والمهامّ الدّراسية الأخرى.
  • يمكن استخدام بعض أدوات الشّبكات الاجتماعية مثل أيقونات «like» و»comment» في الـ «Facebook»، لأخذ رأي الطّلاب حول مكونات المادّة.
  • الصوت والصورة هي أهم عنصر من عناصر التعلم , فيمكن للمعلم أن يستغل ذلك بأن يطلب من طلابه إعداد مقاطع فيديو أو رسوم توضيحية أو عروض تقديمية ومشاركتها عبر يوتيوب “YouTube” مع زملائهم أو حتى مع العالم كله, فهذا سيعزز المهارات الإعلامية لدى الطلاب خصوصا الخطابة وفنون الإقناع والتأثير كما سيدعم فهمه للمادة العلمية بشكل قوي حيث أن عرضها أمام الأخرين يمثل أعلى درجات التعلم .

The-Social-Media-Guide-to-Growing-Your-Personal-Learning-Network

انفوجرافيك Infographic يبين مراحل استخدام وسائل التواصل الإجتماعية في التعليم والذي تم إستنتاجه من خلال مشاركات لمدارس وجامعات امريكيه :

social-media-education

0 comments:

Post a Comment