Friday, November 4, 2016

المبادئ الكبرى للقراءة

المبادئ الكبرى للقراءة

web17

لا نقرأ على الشاشة كما نقرأ على الورق. ويجب تفصيل هذا المعطى الأساسي الذي تمّت برهنة صحته. ويكمن هدف ذلك في فهم كيفية تصرّف مستخدم الإنترنت أمام مقال على شبكة الإنترنت بغية أقلمة الكتابة مع القراءة الرقمية.

وجهة القراءة ومسار العين

لنبدأ بالدرس الذي أعدّه جاكوب نيلسن وهو باحث أميركي يحلّل منذ سنوات سلوك مستخدمي الإنترنت. يشير ويلسن إلى أنّ القرّاء لا يقرأون على الويب المقالات بل يمسحونها! ففي غضون عشر أو عشرين ثانية، يكوّنون فكرة عن نوعية الصفحة التي تمّت زيارتها. وإن لم يقتنعوا بمضمونها، يبحثون في مكان آخر.

يستخدم نيلسن في هذا الإطار نظام ترقّب حركة العين. فلفت إلى أنّ القارئ يمسح الصفحة وينتقل من فقرة إلى أخرى ويتفادى الإعلانات أو كتل النصوص الكبيرة. وينتقل دماغه من فكرة إلى أخرى قبل أن يقرّر قراءة المقال بأكمله.
وتقرأ عين مستخدم الإنترنت على الويب من الأعلى إلى الأسفل (حين يبحث) ومن اليسار إلى اليمين (حين يكون مهتماً بالمضمون).

حلّل نيلسن هذه المواقع الإلكترونية الثلاثة بحيث أنّ المناطق الحمراء هي الأكثر قراءة تليها المناطق الصفراء والزرقاء.

وتتوقّف القراءة عند مشاهدة فيديو أو صورة أو عند الاستماع إلى تسجيل صوتي: يقرأ 79 في المئة من مستخدمي الإنترنت «بسرعة فائقة» فيما يقرأ 16 في المئة منهم المقال حرفياً. ويدلّ ذلك على أنّ «القراءة» على الويب مختلفة جداً. وعلى رغم هذه العوائق، تعدّ القراءة على الشاشة أبطأ بنسبة 25 في المئة من القراءة على الورق، الأمر الذي يفرض العمل على إنتاج مقالات أقصر من تلك التي تُنشر في الصحافة المكتوبة.

أما النقطة الإيجابية على هذا الصعيد فهي إنه في حال كانت القراءة أكثر عشوائية، يكون انتباه مستخدم الإنترنت شديداً لأنّ القارئ يعمل على البحث عن المعلومات التي لم يجدها في الوسائل الأخرى. وبوسع الصحافي الذي يمزج بمهارة بين مختلف التقنيات إنتاج مضمون غني ووافر شرط ألا يُضجر قارئه.

التصفّح الشبيه بقفزة البرغوث

تجري عين القارئ بسرعة كبيرة على الشاشة ولا تتوقّف إلا حين يجذب عنصر ما انتباهها. هذا هو مبدأ التصفح الشبيه بقفزة البرغوث. فعلى غرار البرغوث، ينتقل دماغ القارئ بطريقة عشوائية من مضمون إلى آخر ومن صفحة إلى أخرى ومن موقع إلى آخر وذلك من دون وجود منطق خلف هذا المسار المتعرّج.
بهدف جذب انتباه مستخدم الإنترنت، يجب:

  • توجيهه نحو مضمونكم من خلال تسجيل المقال في محركات البحث لأنّه في حال لم يكن مقالكم موجهاً بشكل جيد فلن يصل إليه القارئ.
  • جذب انتباهه لمقالكم/مضمونكم/بيئتكم من خلال استخدام تقنيات الكتابة المناسبة ومن خلال مضاعفة نقاط المداخل في مضمونكم.

0 comments:

Post a Comment