Friday, November 4, 2016

ما هي المعلومة التطوّرية المتعدّدة الوسائط؟

 ما هي المعلومة التطوّرية المتعدّدة الوسائط؟

web16
يكون تحديد المقال مختلفاً على الإنترنت عن التحديد الموجود على الوسائل الأخرى. بدءاً من التغريد وصولاً إلى التحليل المعمّق، يعدّ المقال المتعدّد الوسائط على شبكة الإنترنت عملية معلومات تتغير وتتقدّم مع الوقت وتفرض على الصحافيين مراجعات دائمة.
web16

المقال على الويب لا ينتهي أبداً

تعتبر الإنترنت وسيلة تدفّق لا تتوقّف أبداً. على خلاف التلفاز والراديو (اللذين يعتبران وسيلة تدفّق)، لا وجود لموعد محدّد لأنّ الويب برز في عهد العولمة حيث الأخبار تتغيّر على مدار الساعة. هذا يعني عملياً أنه يمكن نشر المعلومة في أي وقت كان من الصباح حتى المساء. ومن الضروري «الحفاظ» على المعلومة حتى لو كانت بعض الساعات تشهد زحمة أكثر من غيرها (رابط داخلي إلى ملف رقم 20).
ليس نادراً أن تبدأ المعلومة برابط بسيط نحو … تغريدة من 140 حرف. كان هذا هو الحال حين توفّي مايكل جاكسون بحيث أن خبر وفاته أُعلن على موقع تويتر من خلال موقع معلومات متخصّص في حياة المشاهير:
«عاجل – يعلن موقع TMZ.com أن مايكل جاكسون نُقل إلى مستشفى لوس أنجيلوس عقب تعرّضه لسكتة قلبية».
وخلال الساعات الأربع والعشرين التي تلت الإعلان عن هذه التغريدة، تضاعفت الزحمة على تويتر وازدادت ثلاث مرات على موقع فيسبوك، ما يدل على الموقع الذي تحتله النقاشات بعد الإعلان عن معلومة مماثلة. وفي اليوم التالي، كانت أهم صحف العالم قادرة على تقديم لمحة كاملة عن هذا الحدث إلى قرائها. وبعد سنتين، تمّ إصدار حكم بحق الطبيب الذي كان يعالج النجم في الساعات التي سبقت وفاته كما أدانته محكمة لوس أنجيلوس. وتعكس هذه القصة مفهوم المقال التطوّري حيث يتمّ إثراء المضامين مع تطوّر المعلومة بما في ذلك على فترات طويلة.

كيف يمكن إدخال التغيرات المتتالية؟

تكمن أحد الرهانات الأساسية المفروضة على الصحافة على شبكة الإنترنت في جعل هذا التغيّر المستمر للمعلومة واضحاً وملموساً. من الضروري بالتالي أن يتمّ ذكر التاريخ (اليوم والسنة وساعة النشر) وأن يتمّ تصنيف (مفتاح) المضامين بشكل دقيق لأن ذلك يسمح لمستخدمي الإنترنت بألا يضيعوا. ويعطي ذلك قيمة لأرشيفكم. وكلما يظهر موضوع وفاة مايكل جاكسون من جديد، تعرض محركات البحث هذه المضامين التي يقرؤها (أو يعيد قراءتها) مستخدمو الإنترنت.
في هذا الإطار، من الضروري أن يقبل الصحافيون الالتزام بقاعدتين:
  • الإقرار بارتكاب الخطأ بعد أن يشير مستخدم الإنترنت إليه.
  • إبراز هذا الخطأ من خلال الإشارة مثلاً في أسفل المقال إلى أنّه تمّ تصحيحه.
ستحظون بفضل هذا التصرّف باحترام قرائكم وستعزّزون تواضع زملائكم الصحافيين.

0 comments:

Post a Comment